فـوز جديد حققه الاهلي على حساب الاتحاد السكندري بهدفين دون رد فى المباراه الموجله مـن الجولة الـ 21 فى الدورى الممتاز.


وبهذا الفـوز جاء الاهلي الي 75 نقطه فى الصدارة، وبفارق 8 نقاط عَنْ بيراميدز صاحب المركـز الثانى الذى لعب مباراتين أكثر.


الاهلي يواصل إنهاء مؤجلاته فى طريق سعيه لاسترداد لقب الدورى الغائب منذ موسـم 2019-2020، حيـث توج الزمالـك بآخر نسختين على التوالي.


[image:2]


والآن.. ماذا يريد الاهلي الانتصار بالدوري المصرى؟


الترتيب:


1- الاهلي: 75 نقطه – 29 مباراة


2- بيراميدز: 67 نقطه – 31 مباراة


بيراميدز هو الوحيد المتبقي حسابيا امام الاهلي الان، بعد ان حَقَّق انتصاره التاسع على التوالي والذي جاء امام سموحة، وهو مـن يمثل خط اعلن الدورى بحده الأقصى البالغ 76 نقطه فى آخر 3 مباريات.


الاهلي سيحسم الدورى رسميا بوصوله الي النقطة 77، اى تفصله نقطتين فقط عَنْ البطولة دون النظر لأي نتائـج أخرى.


بكلمات أخرى، يريد الاهلي لـ انتصار وحيد أو تعادلين مـن مبارياته الخمس المتبقية لحسم البطولة.


وإذا أتم الأحمر مهمته، سيتوح بالدوري المصرى للمرة رقم 43 فى تاريخه.


فرصة الحسم فى القمة؟


الان أتت هذه الفرصة التى كانـت تشترط فـوز الاهلي على الإسماعيلي ثم الاتحاد السكندري، وهو ما تم بنجاح.


المباراه القادمة هى قمه الكره المصرية امام الزمالـك حامل البطولة، والمؤجلة مـن الجولة الـ 31.


ويُقام دربي القاهره يـوم الخميس 13 يوليو.


ولكن.. هناك ما يمكنه تبكير الحفل وتحويل القمة الي مباراة تحصيل حاصل بالنسبة للأهلي.


هذه هى مباراة بيراميدز امام سيراميكا كليوباترا يـوم الإثنين 10 يوليو.


اى نتيجه عدا فـوز بيراميدز ستعني اعلن الاهلي للقب الدورى رسميا قبل ان يعود للملاعب بـ 3 أيام.


بعد هذه المباراه سيصبح حد بيراميدز الأقصى 6 نقاط، وبالتالي إذا فـاز سيصل الي النقطة 70 ويصبح الفارق 5 نقاط وتتأجل الامور لمباراة القمة.


اما فى حالة التعادل يصبح الفارق 7 نقاط، وبالتالي تنتهي حظوظ بيراميدز رسميا فى المنافسة على لقب الدورى.