حرص النجـم الفرنسي ألان سانت ماكسيمين، لاعـب فريق نيوكاسل، على توجيه رسالة وداع الي جماهير ناديه، بعد اقتراب إعلان انضمامه الي الاهلى.


ماكسيمين أنهى جميع إجراءات انتقاله الي الاهلى، ولم يتبق سوى الإعلان الرسمى عَنْ الصفقة.


ونشر ماكسيمين عبر حسابه على موقع “تويتر” تغريدة اعلن فيها:


“قبل 4 اعوام ارتديت قميص نيوكاسل لأول مرة، وفي تلك اللحظة لم أدرك أنني لم أكن على وشك ان أصبح لاعـبًا فى نيوكاسل فقط، بل كنت أيضًا على وشك ان أصبح لاعـبًا فى جوردي”.


“قد تفكر فى رسالة الوداع اللطيفة، ولكن المشاعر أعمق مـن اى كلمات أستطيع ان أقولها، منذ الأشهر الأولى التى التقيت فيها بأهل هذه المدينة، فهمتهم حقًا واحتضنت شغفهم الذى لا يتزعزع، ولذلك كان الامر ايضا مـن المهم بالنسبة لي ان أبذل قصارى جهدي، وإذا كان هذا يعني ان ألعب وأنا مصاب أو حتـى عدم إجراء إحصائيات، فلن أتكاسل طالما يساعدني فريقى”.


“لقد وقعت فى حب نيوكاسل وأتيحت لي فرصة رائعة للمغادرة اثناء الأيام الصعبة للفريق، ولكنني فضلت البقاء مـن اجل إنقاذ النادي مـن الهبوط مـن الدورى الانجليزي الممتاز، وهذا يعني لي المزيد”.


“اثناء تلك الأيام الصعبة كانـت لدى البعض شكوك، ولكنني أؤمن دائمًا بهذا النادي وأنظر الي وضعنا الان، إنه رائع وسأغادر نيوكاسل كَمَا كان ينبغي ان يكون دائمًا، وهذا ألكبر لقب لي لأنني كنت جزءًا منه”.


“أشكركم جميعًا وزملائي فى النادي والمشجعين المخلصين والموظفين والنادي وغيرهم، ولقد رأيت كل رسائلكم وشكرًا لكم، وعلى الرغم مـن انتهاء القصة إلا أنها لا تتوقف أبدًا، نيوكاسل منزلي الان، وسأستمر فى ان أكون أكبر مشجع له، وسأشاهد كل مباراة طالما أستمر النادي فى الفـوز سأكون أسعد رجل فى العالم، وبالتأكيد ستراني مرة أخرى”.