الاتفاق .. يرعب بالميركاتو التاريخي.


المعاناة، هو كل ما يتذكره محبي النادي الاول لكرة القـدم بفريق الاتفاق، حينما يأتي الحديث عَنْ اللاعبـين المحترفين، فالفشل كان ملازما للعديد مـن الأنتقالات الأجنبية اثناء السنوات الاخيره، حتـى بينما يتعلق ببعض الأسماء المميزة، التى تظهر فى فترات قليلة وتختفي وسـط الحاجة فى الأوقات الصعبة.
أسماء عديدة مرت على الخارطة الاتفاقية، وقد لا يتذكر منها محبي ” فارس الدهناء ” سوى الجزائري الدولى رايس مبولحي الذى قدم موسما اسطوريا عند التحاقه بكتيبة الكوماندوز ، قبل ان يتراجع مستواه الفنى وسـط الإصابات المتتالية التى لحقت به، وكذلك الجوكر السلوفاكي فيليب كيش، الذى قاتل كابن للنادي حتـى غادر وسـط أحزان كبيرة للدوري الاماراتي.
وعلى الرغم مـن المخاوف الكبيرة التى عاشتها الجماهير الاتفاقية على خلفية احتدام الصراع الرئاسي، وبدء الانديه المنافسة فى استقطاب الأسماء الكبيرة، إلا ان تحركات الكوماندوز كانـت مثيرة جدا، بل وبثت الرعب فى أروقة جميع المنافسين بدوري روشن السعودي.
اما المميز وسـط كل تلك التحركات، فكان الهدوء حتـى التعاقـد مع الاسطورة الإنجليزية ستيفن جيرارد، المدرب الذى نجح فى إعادة فريق جلاسكو رينجرز الاسكتلندي للواجهة بتحقيق لقب الدورى بعد غياب استمر لما يقارب الـ (10) أعوام، حيـث اعطي الصلاحيات مـن اجل التعرف أكثر على مجموعه النادي، وما يحتاجه مـن عناصر تساعده على إعادة البريق للفريق الاتفاقي فى العام الجديـد، فكانت البداية عبر استقطاب قلب الدفـاع الاسكتلندي المتألق جاك هيندري، قبل ان يخطف المهاجم الفرنسي البارع موسى ديمبلي، مختتما صفقاته حتـى الان بتعاقد مدوي مع النجـم الدولى الانجليزي جوردان هندرسون.
وتؤكد المصادر بأن التحركات الاتفاقية فى سوق الصفقات الصيفية لن تهدأ حتـى تلبي طموحات جماهير ” فارس الدهناء “، التى طالما صبرت ووقفت مع النادي فى أحلك الظروف.
فهل ينجح الاتفاق فى مواصلة استقطاباته العالميه، معلنا عَنْ ميركاتو صيفي تاريخي؟!