كشفت صحية جارديان الإنجليزية عَنْ فتح تحقيق مع بروس موابي مدير فني منتخـب زامبيا للسيدات لاتهامه بسوء السلوك الجنسي امام لاعبات النادي.


موابي تم تعيينه كمدرب لمنتخب زامبيا للسيدات فى 2018 وساعده على الوصول لكأس العالم للمرة الأولى فى تاريخه.


وفي سبتمبر 2022 كان اتحاد زامبيا قد صرح فتح تحقيقا يتعلق باعتداءات جنسية ترتبط بلعبة كرة القـدم على مستوى السيدات ووفقا لجارديان فإن موابي هو أحد المتورطين فى التحقيقات برفقة كالوبا كانجوا مدير فني منتخـب تحت 17 عاما.


إحدى اللاعبات رفضت ذكر اسمها اعلنت لجارديان: “إذا أراد مواني النوم مع واحده مـن اللاعبات يجب ان تقول نعم، وفي فريقنا نوم المدرب مع اللاعبات أمر طبيعي”.


مصدر مـن دَاخِلٌ اتحاد زامبيا اعلن وضح لجارديان عَنْ قيام الاتحاد بتهديد اللاعبات حال البوح بالأمر.


وقال المصدر: ” اللاعبات يتم تهديدهن بإجراءات عقابية إذا تجرأن على قول اى شيء مما حدث، الاتحاد يغض الطرف لأن النساء حققن نتائـج جيدة إنها طريقتهم لإظهار النجاح للجمهور والسلطات وإظهار صورة جيدة لكن خلف الكواليس الامر قبيح للغاية”.


أندرو كامانجا رئيس اتحاد زامبيا لكرة القـدم اعلن إن التحقيقات قد أرسلت للشرطة وللاتحاد الدولى لضمان عدم الاتهام بالانحياز الي جانب.


وتابع “نفضل ان تتعامل مع الامر هيئة مستقلة مثل فيفا التى لديها القدرة على القيام بذلك وقادرة على التعامل مع التحقيقات لأننا لدينا قواعد كافية فى كرة القـدم يمكنها التعامل مع الامر”.


مـن جانبه رفض المتحدث باسم فيفا التعليق على الامر مكتفيا بالإشارة الي ان لجنة الأخلاقيات لا يمكنها التعليق طالما كانـت التحقيقات جارية فى تلك القضايا وأي تعليقات قد ترغب لجنة الأخلاقيات فى مشاركتها ستكون وفقا لتقديرها الخاص”.


ويستعد منتخـب زامبيا للمشاركة فى كاس العالم للسيدات بداية مـن 22 يوليو الحالي.


ويلعب منتخـب زامبيا فى المجموعة الثالثة بجانب كل مـن اليابان وإسبانيا وكوستا ريكا.